تخفيف الم الدوره الشهريه بسرعه وبشكل طبيعي

هل تعاني من تشنجات أو صداع أو تهيج أو أعراض أخرى في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية؟ إذا كان الأمر كذلك، فأنت لست وحدك من يعاني من ذلك، نسبة كبيرة من النساء تعاني من الم الدورة الشهرية ، تابعي معي لمعرفة الطرق الطبيعية للتحكم في دورتك الشهرية.
تخفيف الم الدوره الشهريه بسرعه

تخفيف الم الدوره الشهريه بسرعه

أعراض الدورة الشهرية
ارتبطت العديد من الأعراض الجسدية والعاطفية مع الدورة الشهرية. ومع ذلك ، عادة ما تواجه المرأة سوى القليل من هذه الأعراض لان ذلك قد يختلف من امرأة لاخرى.

الأعراض الجسدية للدورة الشهرية هي كالتالي:

  • تشنجات وآلام في البطن
  • الصداع ، وخاصة الصداع النصفي
  • آلام العضلات
  • الانتفاخ
  • ألم الثدي
  • الرغبة الشديدة
  • تغييرات في الوزن
  • تورم في القدمين أو الكاحلين
  • اندلاع حب الشباب
  • سرعة نبضات القلب
  • الدوخة
  • التعرق البارد

وهناك أعراض عاطفية وعقلية التي تتعرض لها النساء خلال الدورة الشهرية وهي كالتالي:

  • تقلب المزاج
  • التعب
  • الاكتئاب أو القلق
  • التغييرات في الدافع الجنسي
  • انخفاض القدرة على التركيز

قد يكون من المفيد تتبع أعراضك وشدتها ومدتها كل شهر ، خاصةً إذا استشرت في أحد الأيام أخصائي الرعاية الصحية حول الدورة الشهرية. يمكن أن يساعدك ذلك أيضًا في معرفة متى تتوقع أعراض الدورة الشهرية ، والتي قد تساعدك في تنفيذ تغييرات نمط الحياة.

تخفيف الم الدوره اول يوم

تعرقل الدورة الشهرية حياة العديد من النساء ، لكنك يمكنك التخلص منها عن طريق تطبيق بعض التعديلات على نمط حياتك ، ومن بين العوامل التي تزيد من سوء الدورة الشهرية هي كالتالي:

  • كثرة الاشغال والتعب المفرط
  • قلة النوم
  • تدخين السجائر
  • نقص في النشاط الجسدي
  • ارتفاع استهلاك الكافيين والكحول والملح واللحوم الحمراء والسكر

وهذه بعض التغييرات التي يمكن أن تساعد في التخفيف من اعراض الدورة الشهرية.

نظام غذائي متوازن:
من المهم مراقبة كمية الملح والسكر ، خاصة خلال الأيام التي تواجه فيها الدورة الشهرية. من المهم أيضًا عدم تخطي الوجبات ، لأن الوجبات التي لم يتم تناولها قد تؤدي إلى انخفاض مستويات السكر في الدم وتفاقم الأعراض.

ممارسة التمارين الرياضية:
حوالي ساعتين ونصف من التمرينات المنتشرة على مدار الأسبوع تجعل الجسم أقوى ويساعد في تقليل التوتر. تبين أن اليوغا بشكل خاص تخفف من بعض الأعراض الأكثر شيوعًا لمرض الدورة الشهرية ، بما في ذلك آلام البطن والتورم والام الثدي والتعرق البارد وصعوبة التركيز. إنها مفيدة أيضًا في تقليل التوتر والقلق.

تجنب او التقليل من الكافيين:
قد يكون من الصعب التخلص من هذه المركبات ولكن يجب ألا تكثري منها ، خاصةً خلال أيام الدورة الشهرية.

الحصول على قسط كاف من النوم:
إن النوم لمدة ثماني ساعات في الليلة ضروري لمواجهة التعب الذي يصيبك على مدار اليوم وخاصة الذين يعانون من اضطراب الدورة الشهرية.

الحد من التوتر:
تختلف طريقة كل امرأة في الاسترخاء، من المهم أن تخفف من التوتر في حياتك. قد يكون هذا من خلال القراءة أو اللعب مع حيوان أليف أو المشي أو قضاء الوقت مع الأصدقاء أو التأمل أو أي نشاط ترفيهي آخر.

قد تساعدك هذه الطرق ايضا في تخفيف أعراض الدورة الشهرية. على سبيل المثال ، يمكن للاستحمام الدافئ أو استخدام الكمادات الساخنة تقليل الألم والتشنجات.

رغم كل هذه العلاجات والطرق الطبيعية لتخفيف اعراض الدورة الشهرية لا يوجد علاج واحد فعّال لجميع النساء ، لأن الدورة الشهرية يمكن أن تختلف اختلافًا كبيرًا بين النساء.